مناقشة رسالة الماجستير للطالب محمد عبد الرضا

نوقشت رسالة الماجستير الموسومة بــ (الخصائص المورفومترية لحوض وادي الزركة في محافظة دهوك) للطالب محمد عبد الرضا ضعيف في كليتنا قسم الجغرافية خصص (طبيعية) من قبل لجنة المناقشة المتمثلة برئيسها الأستاذ الدكتور علي عبد الزهرة كاظم وعضوية كل من الاستاذ الدكتور أسامة خزعل عبد الرضا والاستاذ المساعد الدكتور ضياء الدين عبد الحسين  وبأشراف المدرس الدكتورة سوسن كمال احمد  وذلك يوم الاحد الموافق  1/7/ 2018 على قاعة (أ.د. خطاب العاني ) .

تضمنت الدراسة الخصائص الطبيعية والخصائص المورفومترية ، وخصائص الجريان السطحي ومخاطر السيول في حوض وادي الزركة الكلي وأحواضهُ الثانوية ، الذي يمثل احد الاحواض في الجهة اليمنى الرافدة لنهر الزاب الكبير عند قرية هيرك اغا تقريباً، ودرست الخصائص الطبيعية وعلاقتها وآثارها المتحكمة في الخصائص المورفومترية من الناحية الجيومورفولوجية والهيدرولوجية ضمن حدود المنطقة والمتمثلة بالخصائص الجيولوجية وتكويناتها الصخرية التي تتراوح أعمارها بين الزمن الثاني (حقب الحياة الوسطى) اشتمل على تكوينات العصر الترياسي والعصر الجوراسي والعصر الكريتاسي حتى الزمن الثالث (حقب الحياة الحديثة ) الذي اشتمل على عصر الأيوسين وعصر الميوسين اذ كان أحدث التكوينات فيه حسب العمود الجيولوجي تكوينات الفتحة اما أقداما أقدمها بلوطي في العصر الترياسي اذ كانت الصخور في منطقة الدراسة متنوعة تنوعاً كبيراً منها( صخور الطفل , الحجر الجيري , الدلوميت البلورية , صخور جيرية , ترب كلسية , حجر رملي، حجر جيري مارلي , حجر بلوري كريستال ، كريستال قاسي , وغيرها الكثير ) .

اما طوبوغرافياً فقد كانت المنطقة تقع بين اعلى نقطة لها وفي الجنوب الغربي من منطقة الدراسة التي بلغت (2000) متر فوق مستوى سطح البحر وأدنى نقطة فيها التي تقع عند المصب في نهر الزاب الكبير اذ بلغت (600) متر فوق مستوى سطح البحر , وهذا يبين ان الفوارق التضاريسية  كبيرة ادى الى تقسيم منطقة الدراسة الى ثلاث أنطقة ارتفاع وهي نطاق القمم الجبلية ونطاق السفوح (احواض التغذية) ونطاق المصبات فلهذا اتخذت صفة انحدارية بخمسة مستويات حسب تصنيف زنك فكان معظم اجزاء الحوض ضمن نطاق الانحدار الرابع والذي كان اراضي مقطعة (تلال مرتفعة) فقد شغل 41% ثم شغلت الاراضي المتموجة بعده 21,08% ، ومن ثم الاراضي المقطعة بدرجة عالية (جبال) بنسبة 16,04% وبعدها الاراضي ذات التموج الخفيف بنسبة 15,90% وبهذا فإن الارض المسطحة لا تشغل سوى 5,12% من المنطقة .

وبجانب آخر من الخصائص الطبيعية  تناولت الدراسة الخصائص المناخية والتربة التي صنفت الى نوعين منها حسب تصنيف بيورنك وهي ترب الاراضي الجبلية الوعرة  وتربة الاراضي الوعرة المشققة الصخرية, وبعد دراسة الخصائص الطبيعية في المنطقة أستخلصت الخصائص المورفومترية لحوض وادي الزركة الكلي ولأحواضه الثانوية من خلال تحليل انموذج الارتفاع الرقمي والاعتماد على برنامج نظم المعلومات الجغرافية  ( Arc  GIS  10.2) للتوصل الى ان حوض وادي الزركة  الكلي كان أكثر استطالة من الاستدارة أما الاحواض الثانوية المتمثلة بأربعة احواض تراوحت اشكالها بين المستطيل والمستدير أما من خلال معامل الشكل فأقترب الحوض الكلي من الشكل المثلث وابتعد عن المربع وتبين ايضا من خلال نسبة الانبعاج ان شكلهُ كمثري وهذا ما تبين ايضاً من خلال الملاحظة البصرية للخرائط والصور والمرئيات الفضائية وهذا يعني ان الحوض في بداية المرحلة الحتية .

أما الخصائص التضاريسية فتبين أن جميعها في الحوض الكلي والاحواض الثانوية كانت ذات قيم مرتفعة وتدل ان الحوض في مرحلة الشباب في جميع المراحل تقريباً ، أما ما يخص الشبكة المائية فان الحوض الكلي ذو خمس مراتب والاحواض الثانوية ذات اربع مراتب وان معدل التشعب كان في الحوض الكلي معتدل وباقي الاحواض ايضاً كثافة التصريف الطولية منخفضة ، وكثافة التصريف العددية متوسطة في جميع الاحواض ، وأخيراً تم استخراج وتحديد المخاطر السيلية في المنطقة بالاعتماد على بعض الخصائص المورفومترية وهي (نسبة الاستدارة ، نسبة الاستطالة ، معامل الشكل , نسبة التضرس , التضاريس النسبية , وقيمة الوعورة , معدل التشعب , الكثافة الطولية , كثافة التصريف العددية والطولية ، معامل الانعطاف ) اضافة الى بعض الخصائص الهيدرولوجيا (زمن التركيز , زمن التباطؤ , مدةالاساس (اليوم), مدة الارتفاع التدريجي للسيول , مدة الانخفاض التدريجي للسيول , تقدير مدة الجريان السيلي , سرعة الجريان , قيمة التسرب , قيمة التدفق الاقصى ، معامل الفيضان ) ، وبهذا أظهرت الدراسة أن احواض منطقة الدراسة من الاحواض التي تعد عالية الخطورة .