الولادة النبوية وانتصارات العراق في ندوة فكرية

اقامت كلية التربية ابن رشد للعلوم الانسانية وبرعاية عميدها الاستاذ الدكتور علاوي سادر جازع ، ندوة فكرية تحت شعار سيرة المصطفى صلى الله عليه وعلى اله وسلم وتجربة الحشد الشعبي – اصلاً وامتداداً .

استهلت الندوة بتعطير اسماعنا بذكر من ايات القرآن الكريم والوقوف اجلالاً واكباراً على ارواح شهدائنا الابرار ثم الأستماع الى النشيد الوطني ونشيد الكلية بعدها القى السيد العميد كلمته التي تطرق فيها الى ولادة الرسول (ص) وحياة الامة العربية قبل ولادته التي كانت تعيش على الاقتتال ولا تتقدم الا بالقتل والاستيلاء على حرمات الاخرين واضاف ان حياة الجزيرة العربية قد تحولت الى نظام محترم اخرجها من الظلام الى النور واكد على ان فتوة السيد السستاني (دام ظله) اوقفت كل التداعيات المغرضة تجاه بلدنا العزيز وانهضت رجال الحشد الشعبي الذين كانوا اهلاً لهذه المهمة في تحقيق النصر الكبير على القوى الضالة فتحية حب واجلال لكل قطرة دماء سالت على ارض العراق من قواتنا المسلحة والحشد الشعبي المقدس .

من جانبه تحدث رئيس هيئة الحشد الشعبي ومستشار الامن الوطني الاستاذ فالح الفياض عن ولادة الرسول الاعظم ورسالته التي فيها كل معاني القوة والثبات والرحمة والسماح والمودة هذا واضاف الفياض ان الصفحة الاساسية التي انجزها شعبنا هي صفحة هزيمة العدو الذي اراد تشويه معتقداتنا وصورنا ، وان العراق حقق النصر بسواعد ابنائه وشجاعتهم وعزيمتهم واصرارهم ونسأل الله تعالى ان يحفظ العراق قوياً وعزيزاً .

وكان للشيخ ابراهيم الحيالي الحاضر نيابةً عن الشيخ الدكتور خالد الملا رئيس هيئة علماء العراق ، كلمة بين فيها ان يوم النصر الكبير هو يوم من ايام العراق التي لابد من استذكاره والاحتفاء به ، واضاف ان سيرة المصطفى (ص) علمتنا كيفية حب الوطن والوفاء له والتضحية من اجله .

وفي ختام الحفل اهدى السيد العميد درع الكلية وكتاب بعنوان (لهم يخط القلم حشدنا المقدس) الى رئيس هيئة الحشد الشعبي وكذلك اهدى درع الكلية الى الشيخ ابراهيم الحيالي تقديراً لحضورهم لهذه المناسبة الجليلة .